شناسه حدیث :  ۴۸۲۵۳۲

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۸۴  

عنوان باب :   الفصل السادس عشر في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على القائم المهديّ في آخر الزمان عليه السّلام و البشارة به من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليه و آله من طرق العامّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

الخامس و المائة: و عنه بإسناده عن أبي سعيد الخدريّ قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله : أبشّركم بالمهديّ يبعث في أمّتي على اختلاف من الناس و زلزال، يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما، يرضى عنه ساكن السماء و ساكن الأرض، يقسم المال صحاحا. فقال رجل: ما معنى صحاحا؟ قال: بالسويّة بين الناس؛ و يملأ اللّه تعالى قلوب أمّة محمّد صلّى اللّه عليه و آله غنى، و يسع عدله، حتّى يأمر مناديا فينادي يقول: من له في المال حاجة؟ فما يقوم من الناس الاّ رجل، فيقول: أئت البيدار - يعني الخازن - فقل له: إنّ المهديّ عليه السّلام يأمرك أن تعطيني مالا. فيقول له: أحث؛ حتّى إذا جعله في حجره و أبرزه ندم، فيقول: كنت أجشع أمّة محمّد صلّى اللّه عليه و آله نفسا، أعجز عمّا وسعهم، فيردّه و لا يقبل منه شيئا، فيقول له: إنّا لا نأخذ شيئا أعطيناه؛ فيكون كذلك سبع سنين أو ثماني سنين أو تسع سنين، ثمّ لا خير في العيش بعده؛ أو قال: لا خير في الحياة بعده . قال: حديث حسن ثابت أخرجه شيخ أهل الحديث في مسنده .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد