شناسه حدیث :  ۴۸۲۵۲۱

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۸۰  

عنوان باب :   الفصل السادس عشر في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على القائم المهديّ في آخر الزمان عليه السّلام و البشارة به من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليه و آله من طرق العامّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

الخامس و التسعون: عن أم سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله قال: يكون اختلاف عند موت خليفة، فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكّة ، فيأتيه ناس من أهل مكّة فيخرجونه و هو كاره، فيبايعونه بين الرّكن و المقام [فيبعث إليه ملكا فيخسف به البيداء ] بين مكّة و المدينة ، فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام و عصائب أهل العراق ، فيبايعونه ثمّ ينشأ رجل من قريش أخواله كلب ، فيبعث بعثا إليهم فيظهرون عليهم، و ذلك بعث كلب ، و الخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب ، و يعمل في الناس بسنّة نبيّهم ، و يلقي الإسلام بجرانه الأرض، فيلبث سبع سنين، ثمّ يتوفّى و يصلّي عليه المسلمون .
قال أبو داود: و قال بعضهم عن هشام: تسع.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد