شناسه حدیث :  ۴۸۲۴۹۳

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۷۴  

عنوان باب :   الفصل السادس عشر في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على القائم المهديّ في آخر الزمان عليه السّلام و البشارة به من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليه و آله من طرق العامّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

السادس و الستّون: و عنه بإسناده عن علقمة ، عن عبد اللّه ، قال: بينا نحن عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إذ أقبلت فتية من بني هاشم ، فلمّا رآهم النبي صلّى اللّه عليه و آله اغرورقت عيناه و تغيّر لونه، فقالوا: يا رسول اللّه ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه؛ فقال: إنّا أهل بيت اختار اللّه لنا الآخرة على الدنيا، و إنّ أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء و تشريدا و تطريدا، حتّى يأتي قوم من قبل المشرق و معهم رايات سود، فيسألون الحقّ فلا يعطونه، فيقاتلون و ينصرون، فيعطون ما سألوا فلا يقبلون، حتّى يدفعوه الى رجل من أهل بيتي فيملأها قسطا كما ملأوها جورا، فمن استطاع منكم فليأتهم و لو حبوا على الثلج .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد