شناسه حدیث :  ۴۸۲۴۳۷

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۶۰  

عنوان باب :   الفصل السادس عشر في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على القائم المهديّ في آخر الزمان عليه السّلام و البشارة به من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليه و آله من طرق العامّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

الحادى عشر: في الجزء الثالث على حدّ ربعه الأخير، في باب جامع ما جاء في العرب و العجم، و هو آخر الباب من صحيح النّسائيّ، قال: عن سعدة، عن جعفر، عن أبيه، عن جدّه، أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال: أبشروا و أبشروا؛ إنّما أمّتي كالغيث لا يدرى آخره خير أم أوّله، كحديقة أطعم منها فوج عاما، لعلّ آخرها فوجا يكون أعرضها عرضا و أعمقها عمقا و أحسنها حسنا. كيف تهلك أمّة أنا أوّلها و المهديّ أوسطها و المسيح آخرها، و لكن بين ذلك ثبح أعوج ليسوا منّي و لا أنا منهم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد