شناسه حدیث :  ۴۸۲۴۲۴

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۴۹  

عنوان باب :   الفصل الخامس عشر في نصّ أبي محمّد الحسن بن عليّ العسكريّ عليه السّلام على ابنه محمّد بن الحسن القائم المنتظر المهديّ عليه السّلام بالوصاية و الإمامة

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام) ، امام سجاد (علیه السلام)

و عنه، عن عليّ بن أحمد بن مهزيار رضي اللّه عنه، قال: حدّثني أبو الحسين محمّد بن جعفر الأسديّ رحمه اللّه، قال: حدّثني أحمد بن إبراهيم قال: دخلت على حكيمة بنت محمّد بن عليّ الرضا أخت أبي الحسن العسكريّ عليه السّلام في سنة إثنتين و ستّين و مائتين بالمدينة و كلّمتها من وراء حجاب و سألتها عن دينها، فسمّت لي من تأتمّ به، ثمّ قالت: فلان بن الحسن عليه السّلام فسمّته، فقلت لها: جعلني اللّه فداك، معاينة أو خبرا؟ فقالت: خبرا من أبي محمّد عليه السّلام كتب به إلى أمّه. فقلت لها: فأين الولد؟ فقالت: مستور. فقلت: فإلى من تفزع الشيعة؟ فقالت إلى الجدّة أمّ أبي محمّد عليه السّلام، فقلت لها: اقتديتم في وصيّته بامرأة ؟ فقالت: اقتداء بالحسين بن عليّ عليه السّلام، أوصى إلى أخته زينب بنت عليّ بن أبي طالب عليه السّلام في الظاهر، فكان ما يخرج عن عليّ بن الحسين عليه السّلام من علم ينسب إلى زينب بنت عليّ سترا على عليّ بن الحسين عليه السّلام. ثمّ قالت: إنّكم قوم أصحاب أخبار؛ أما رويتم أنّ التاسع من ولد الحسين عليه السّلام يقسم ميراثه و هو في الحياة؟ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد