شناسه حدیث :  ۴۸۲۴۰۹

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۳۸  

عنوان باب :   الفصل الخامس عشر في نصّ أبي محمّد الحسن بن عليّ العسكريّ عليه السّلام على ابنه محمّد بن الحسن القائم المنتظر المهديّ عليه السّلام بالوصاية و الإمامة

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام)

و عنه ، عن عليّ بن محمّد ، عن الحسين و محمّد ابني عليّ بن إبراهيم ، عن محمّد بن عليّ بن عبد الرحمن العبديّ - من قيس - عن ضوء بن عليّ العجليّ ، عن رجل من أهل فارس سمّاه ، قال: أتيت سامراء و لزمت باب أبي محمّد عليه السّلام ، فدعاني، فدخلت عليه و سلّمت، قال: ما الّذي أقدمك؟ قلت: رغبة في خدمتك. قال: فقال لي: فالزم الباب. قال: فكنت في الدار مع الخدم، ثمّ صرت أشتري لهم الحوائج من السوق، و كنت أدخل عليهم من غير إذن إذا كان في الدار رجال؛ فدخلت يوما عليه و هو في دار الرجال، فسمعت حركة في البيت، فناداني: مكانك لا تبرح، فلم أجسر أن أدخل و لا أخرج، فخرجت عليّ جارية و معها شيء مغطّى، ثمّ ناداني: ادخل؛ فدخلت، و نادى الجارية فرجعت إليه، فقال لها: اكشفي عمّا معك، فكشفت عن غلام أبيض حسن الوجه ، و كشف عن بطنه، فإذا شعر نابت من لبّته إلى سرّته أخضر ليس بأسود، فقال: هذا صاحبكم؛ ثمّ أمرها فحملته، فما رأيته بعد ذلك حتّى مضى أبو محمّد .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد