شناسه حدیث :  ۴۸۲۳۲۵

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۰۴  

عنوان باب :   الفصل الحادي عشر نصّ أبي الحسن موسى الكاظم عليه السّلام على ابنه أبي الحسن الثاني عليّ بن موسى الرّضا عليه السّلام بالوصاية و الإمامة

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

و عنه عن أحمد بن مهران، عن محمّد بن عليّ، عن أبي الحكم، قال: حدّثني عبد اللّه بن إبراهيم الجعفريّ و عبد اللّه بن محمّد بن عمارة، عن يزيد بن سليط، قال: لمّا أوصى أبو إبراهيم عليه السّلام أشهد إبراهيم بن محمّد الجعفريّ و إسحاق بن محمّد الجعفريّ و إسحاق بن جعفر بن محمّد و جعفر بن صالح و معاوية الجعفريّ و يحيى بن الحسين بن زيد بن عليّ و سعيد بن عمران الأنصاريّ و محمّد بن الحارث الأنصاريّ و يزيد بن سليط الأنصاريّ و محمّد بن جعفر الجعديّ بن سعد السّلمي - و هو كاتب الوصيّة الأولى - أشهدهم أنّه يشهد أن لا إله إلاّ اللّه وحده لا شريك له، و أنّ محمّدا عبده و رسوله، و أنّ الساعة آتية لا ريب فيها، و أنّ اللّه يبعث من في القبور، و أنّ البعث بعد الموت حقّ، و أنّ الوعد حقّ، و أنّ الحساب حقّ، و أنّ القضاء حقّ و أنّ الوقوف بين يدي اللّه حقّ و أنّ ما جاء به النبيّ صلّى اللّه عليه و آله حقّ، و أنّ ما نزل به الروح الأمين حقّ، على ذلك أحيا و عليه أموت و عليه أبعث إن شاء اللّه، و أشهدهم أنّ هذه وصيّتي بخطّي و قد نسخت وصيّة جدّي أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب و وصيّة محمّد بن عليّ قبل ذلك، نسختها حرفا بحرف، و وصيّة جعفر بن محمّد بن عليّ مثل ذلك، و إنّي قد أوصيت إلى عليّ عليه السّلام و بنيّ بعد معه إن شاء و آنس منهم رشدا و أحبّ أن يقرّهم، فذاك له، و إن كرههم و أحبّ أن يخرجهم، فذلك له، و لا أمر لهم معه - و الحديث طويل .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد