شناسه حدیث :  ۴۸۲۲۷۰

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۷۷  

عنوان باب :   الفصل التاسع في نصّ الباقر عليه السّلام على ابنه جعفر بن محمّد الصادق عليه السّلام بالوصاية و الإمامة

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، امام صادق (علیه السلام) ، امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

إبن بابويه في كتاب النصوص قال: حدّثنا أبو المفضّل، قال: حدّثني أبو جعفر بن محمّد بن أبي القاسم العلويّ ، قال: حدّثنا أبو العباس عبد اللّه بن أحمد بن نهيك، قال: حدّثني محمّد بن أبي عمير، عن الحسن بن عطيّة، عن عمر بن يزيد، عن الورد بن الكميت، عن أبيه الكميت بن أبي المستهلّ ، قال: دخلت على سيّدي أبي جعفر محمّد بن علي الباقر عليه السّلام فقلت: يابن رسول اللّه إنّي قد قلت فيكم أبياتا، أ فتأذن لي في إنشادها؟ قال: إنّها أيّام البيض؛ قلت: فهي فيكم خاصّة، قال: هات، فأنشأت أقول: أضحكني الدهر و أبكانيو الدهر ذو صرف و ألوان لتسعة بالطفّ قد غودرواصاروا جميعا رهن أكفان فبكى عليه السّلام و بكى أبو عبد اللّه، و سمعت جارية من وراء الخباء تبكي، فلمّا بلغت قولي: و ستّة ليس يجارى بهم: بنو عقيل خير فرسان ثمّ عليّ الخير مولاهمذكرهم هيّج أحزاني فبكى، ثمّ قال عليه السّلام: ما من رجل ذكرنا أو ذكرنا عنده و يخرج من عينيه ماء، و لو مثل جناح البعوضة، إلاّ بنى اللّه له بيتا في الجنّة، و جعل ذلك الدّمع حجابا بينه و بين النار؛ فلمّا بلغت إلى قولي: من كان مسرورا بما مسّهم أو شامتا يوما من الآن فقد ذللتم بعد عزّ، فماأدفع ضيما حين يغشاني أخذ بيدي ثمّ قال: اللّهمّ اغفر للكميت ما تقدّم من ذنبه و ما تأخّر؛ فلمّا بلغت الى قولي: متى يقوم الحقّ فيكم؟ متى يقوم مهديّكم الثاني؟ قال: سريعا إن شاء اللّه، ثمّ قال: يا أبا المستهلّ إنّ قائمنا هو التاسع من ولد الحسين، لأنّ الأئمة بعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إثنا عشر، [الثاني عشر هو] القائم قلت: يا سيّدي فمن هؤلاء الإثنا عشر؟ قال أوّلهم عليّ بن أبي طالب، و بعده الحسن، و بعده الحسين، و بعد الحسين عليّ بن الحسين، و أنا، ثمّ بعدي هذا، و وضع يده على كتف جعفر، فقلت: يا سيّدي فمن بعد هذا؟ قال: ابنه موسى، و بعد موسى ابنه عليّ، و بعد عليّ ابنه محمّد، و بعد محمّد ابنه عليّ، و بعد عليّ ابنه الحسن، و هو أبو القائم الّذي يخرج يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما، و يشفي صدور شيعتنا. قلت: فمتى يخرج يابن رسول اللّه عليه السّلام عن ذلك فقال: إنّما مثله مثل الساعة؛ لا تأتيكم الاّ بغتة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد