شناسه حدیث :  ۴۸۰۴۰۰

  |  

نشانی :  زاد المعاد  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۲۲  

عنوان باب :   [كتاب زاد المعاد] الباب الثاني عشر في بيان الصلوات الواجبة التي لا تختص بيوم أو شهر، و الصلوات المسنونة التي لا تخص وقتا معينا، و الأعمال التي تتعلق بالأشهر غير العربية. الفصل السادس في بيان كيفية و فضيلة و أحكام صلاة جعفر الطيار

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ أَيْضاً رَوَى اَلشَّيْخُ وَ اَلسَّيِّدُ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ: رَأَيْتُ اَلْإِمَامَ اَلصَّادِقَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ يَوْماً يُؤَدِّي صَلاَةَ جَعْفَرٍ ثُمَّ قَرَأَ هَذَا اَلدُّعَاءَ: يَا رَبِّ يَا رَبِّ يَا رَبِّ حَتَّى يَنْقَطِعَ اَلنَّفَسُ، يَا رَبَّاهْ يَا رَبَّاهْ يَا رَبَّاهْ حَتَّى يَنْقَطِعَ اَلنَّفَسُ، رَبِّ رَبِّ يَا رَبِّ كَذَلِكَ حَتَّى يَنْقَطِعَ اَلنَّفَسُ، يَا اَللَّهُ يَا اَللَّهُ يَا اَللَّهُ كَذَلِكَ حَتَّى يَنْقَطِعَ اَلنَّفَسُ، يَا رَحِيمُ يَا رَحِيمُ يَا رَحِيمُ حَتَّى يَنْقَطِعَ اَلنَّفَسُ، يَا رَحْمَنُ يَا رَحْمَنُ يَا رَحْمَنُ سَبْعاً، يَا أَرْحَمَ اَلرَّاحِمِينَ سَبْعاً، ثُمَّ قَرَأَ هَذَا اَلدُّعَاءَ: اَللَّهُمَّ إِنِّي أَفْتَتِحُ اَلْقَوْلَ بِحَمْدِكَ، وَ أَنْطِقُ بِالثَّنَاءِ عَلَيْكَ، وَ أُمَجِّدُكَ وَ لاَ غَايَةَ لِمَدْحِكَ، وَ أُثْنِي عَلَيْكَ وَ مَنْ يَبْلُغُ غَايَةَ ثَنَائِكَ وَ أَمَدَ مَجْدِكَ، وَ أَنَّى لِخَلِيقَتِكَ كُنْهُ مَعْرِفَةِ مَجْدِكَ، وَ أَيَّ زَمَنٍ لَمْ تَكُنْ مَمْدُوحاً بِفَضْلِكَ، مَوْصُوفاً بِمَجْدِكَ عَوَّاداً عَلَى اَلْمُذْنِبِينَ بِحِلْمِكَ، تَخَلَّفَ سُكَّانُ أَرْضِكَ عَنْ طَاعَتِكَ فَكُنْتَ عَلَيْهِمْ عَطُوفاً بِجُودِكَ، جَوَاداً بِفَضْلِكَ عَوَّاداً بِكَرَمِكَ، يَا لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ اَلْمَنَّانُ ذُو اَلْجَلاَلِ وَ اَلْإِكْرَامِ. ثُمَّ قَالَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ: يَا مُفَضَّلُ كُلَّمَا كَانَتْ عِنْدَكَ حَاجَةٌ ضَرُورِيَّةٌ، صَلِّ صَلاَةَ جَعْفَرٍ وَ اِقْرَأْ هَذَا اَلدُّعَاءَ وَ اُطْلُبْ حَوَائِجَكَ مِنَ اَللَّهِ تَعَالَى فَإِنَّهَا تُقْضَى إِنْ شَاءَ اَللَّهُ تَعَالَى .
زبان ترجمه:

زاد المعاد / ترجمه موسوی ;  ج ۱  ص ۶۹۵

و ايضا شيخ و سيّد از مفضل ابن عمر روايت كرده‌اند كه گفت:ديدم روزى حضرت امام جعفر صادق عليه السّلام نماز جعفر را به جا آوردند،پس اين دعا را خواندند «يا ربّ‌ يا ربّ‌»به قدرى كه يك نفس وفا كند،«يا ربّاه يا ربّاه»به قدر يك نفس،«ربّ‌ ربّ‌»باز به قدر يك نفس،«يا اللّه يا اللّه»باز به قدر يك نفس،«يا رحيم يا رحيم»به قدر يك نفس،«يا رحمن يا رحمن»هفت مرتبه،يا«أرحم الرّاحمين» هفت مرتبه،
پس اين دعا را خواندند:
اللّهمّ‌ إنّي أفتتح القول بحمدك و أنطق بالثّناء عليك و أمجّدك و لا غاية لمجدك و أثني عليك و من يبلغ غاية ثنائك و أمد مجدك و أنّى لخليقتك كنه معرفة مجدك و أيّ‌ زمن لم تكن ممدوحا بفضلك موصوفا بمجدك عوّادا على المذنبين بحلمك تخلّف سكّان أرضك عن طاعتك فكنت عليهم عطوفا بجودك جوادا بفضلك عوّادا بكرمك يا لا إله إلاّ أنت المنّان ذو الجلال و الإكرام.
خدايا!من به حسن ستايش تو افتتاح سخن مى‌كنم و زبان به ثناى تو مى‌گشايم و مجد و بزرگوارى تو را مدح مى‌گويم،در صورتى كه مدح و ثناى تو را حد و نهايت نيست و كيست كه به منتهاى مجد و ثناى تو بتواند برسد و مخلوق تو را كجا ياراى آن است كه به كنه معرفت و مجد و بزرگى تو برسد!چه زمانى بوده كه تو ممدوح به فضل و احسان،موصوف به مجد و كرامت نبوده‌اى!تو بر گنه‌كاران به حلم و بردبارى بسيار احسان كنى و هرچه ساكنان زمين از اطاعتت سرپيچى كنند باز تو بر آنها از لطف مهربان خواهى بود و به فضل و احسان بخشش خواهى كرد و به كرم عطا خواهى فرمود.اى كه به جز تو خدايى نيست كه بخشندۀ نعمت و صاحب جلال و كرامتى!
پس حضرت فرمود كه اى مفضل!هرگاه تو را حاجتى ضرورى بوده باشد نماز جعفر را بكن و اين دعا را بخوان و حوايج خود را از خدا طلب كن كه برآورده مى‌شود ان شاء اللّه تعالى.

divider