شناسه حدیث :  ۴۸۰۲۵۸

  |  

نشانی :  زاد المعاد  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۳۷  

عنوان باب :   [كتاب زاد المعاد] الباب الثالث في بيان مجمل لفضائل و أعمال شهر رمضان المبارك الفصل الثامن في الأدعية المخصوصة للعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ كَانَ يُكْثِرُ مِنْ تَكْرَارِ هَذَا اَلدُّعَاءِ: يَا مُلَيِّنَ اَلْحَدِيدِ لِدَاوُدَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ يَا كَاشِفَ اَلضُّرِّ وَ اَلْكُرَبِ اَلْعِظَامِ عَنْ أَيُّوبَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ أَيْ مُفَرِّجَ هَمِّ يَعْقُوبَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ أَيْ مُنَفِّسَ غَمِّ يُوسُفَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا أَنْتَ أَهْلُهُ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ وَ اِفْعَلْ بِي مَا أَنْتَ أَهْلٌ وَ لاَ تَفْعَلْ بِي مَا أَنَا أَهْلُهُ.
زبان ترجمه:

زاد المعاد / ترجمه موسوی ;  ج ۱  ص ۲۷۸

بسيار مى‌گفتند يا مليّن الحديد لداود عليه السّلام يا كاشف الضّرّ و الكرب العظام عن أيّوب عليه السّلام أي مفرّج همّ‌ يعقوب عليه السّلام أي منفّس غمّ‌ يوسف عليه السّلام صلّ‌ على محمّد و آل محمّد كما أنت أهله أن تصلّي عليهم أجمعين و افعل بي ما أنت أهله و لا تفعل بي ما أنا أهله.
اى خدايى كه آهن را به دست داود عليه السّلام نرم كردى!اى آن‌كه درد و رنج‌هاى عظيم را از ايوب عليه السّلام برطرف كردى!اى نشاطبخش دل اندوهناك يعقوب عليه السّلام!اى شادكننده‌ى خاطر غمگين يوسف عليه السّلام بر محمد و آلش جميعا رحمت فرست بدان رحمت كه شايسته‌ى اعطاى توست و با من آن كن كه تو شايسته‌ى آنى نه آنچه من سزاوار آنم.

divider