شناسه حدیث :  ۴۷۹۹۹۴

  |  

نشانی :  أمالي المرتضی (غرر الفوائد و درر القلائد)  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۸۳  

عنوان باب :   الجزء الأول 36 مجلس آخر[المجلس السادس و الثلاثون:] [أخبار متفرقة لإبراهيم بن العبّاس الصولى و ذكر طائفة من شعره:]

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

و أخبرنا عليّ بن محمّد الكاتب قال أخبرنا محمّد بن يحيى الصولىّ قال: لما بايع المأمون لعلىّ ابن موسى الرّضا عليهما السلام بالعهد، و أمر الناس بلبس الخضرة صار إليه دعبل بن على و إبراهيم بن العبّاس الصولى - و كانا صديقين لا يفترقان، فأنشده دعبل: مدارس آيات خلت من تلاوةو منزل وحى مقفر العرصات و أنشده إبراهيم بن العبّاس على مذهبها قصيدة، أولها: أزالت عزاء القلب بعد التّجلّدمصارع أولاد النّبيّ محمّد قال: فوهب لهما عشرين ألف درهم من الدراهم التي عليها اسمه، و كان المأمون أمر بضربها في ذلك الوقت؛ فأما دعبل بن عليّ فصار بالشّطر منها إلى قمّ، فاشترى أهلها منه كلّ درهم بعشرة، فباع حصته بمائة ألف درهم. و أمّا إبراهيم بن العبّاس فلم يزل عنده بعضها حتّى مات؛ قال الصولىّ: و لم أقف من قصيدة إبراهيم على غير هذا البيت.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد