شناسه حدیث :  ۴۳۹۱۸۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۸  ,  صفحه۱۷۵  

عنوان باب :   الجزء الثامن الباب الثاني عشر في معاجز الإمام الثاني عشر سميّ جدّه رسول اللّه و كنيّه: الحجّة بن الحسن العسكريّ ابن عليّ الهادي بن محمّد الجواد بن عليّ الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر ابن عليّ زين العابدين بن الحسين الشهيد بن عليّ ابن أبي طالب أمير المؤمنين وصيّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و خليفته على امّته الثامن و مائة: علمه - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

ثاقب المناقب: عن جعفر بن أحمد بن متيل قال: دعاني أبو جعفر محمّد بن عثمان فأخرج لي ثوبين معلمة و صرّة فيها دراهم، فقال لي: تحتاج أن تصير بنفسك إلى واسط في هذا الوقت، و تدفع ما دفعته إليك إلى أوّل رجل يلقاك عند صعودك من المركب الى الشط بواسط. قال: فتداخلني من ذلك غمّ شديد، و قلت: مثلي يرسل في هذا الأمر و يحمل هذا الشيء الوتح؟ [قال:] فخرجت إلى واسط و صعدت (من) المركب، فأوّل رجل لقيته سألته عن الحسن بن قطاة الصيدلاني وكيل الوقف بواسط. فقال: أنا هو، من أنت؟ فقلت: أبو جعفر العمري يقرأ عليك السلام و دفع إليّ هذين الثوبين و هذه الصرّة لاسلّمها إليك، فقال: الحمد للّه فإنّ محمّد بن عبد اللّه الحائري قد مات و خرجت لإصلاح كفنه، فحلّ الثياب فإذا [فيها] ما يحتاج إليه من حبر [و ثياب] و كافور، و في الصّرة كرى الحمّالين و الحفّار، قال: فشيّعنا جنازته و انصرفت .
و رواه ابن بابويه: قال: حدّثنا عليّ بن محمّد: و ساق الحديث.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد