شناسه حدیث :  ۴۳۹۱۸۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۸  ,  صفحه۱۶۹  

عنوان باب :   الجزء الثامن الباب الثاني عشر في معاجز الإمام الثاني عشر سميّ جدّه رسول اللّه و كنيّه: الحجّة بن الحسن العسكريّ ابن عليّ الهادي بن محمّد الجواد بن عليّ الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر ابن عليّ زين العابدين بن الحسين الشهيد بن عليّ ابن أبي طالب أمير المؤمنين وصيّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و خليفته على امّته الرابع و مائة: سماع صوته و لم ير شخصه

معصوم :   امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

الراوندي : قال: و حدّثنا علاّن الكليني قال: [حدّثنا الأعلم المصري] ، عن أبي الرجاء المصري - و كان أحد الصّالحين - قال: خرجت في الطلب بعد مضيّ أبي محمّد - عليه السلام -، فقلت في نفسي: لو كان شيء لظهر بعد ثلاث سنين، فسمعت صوتا و لم أر شخصا: «يا نصر بن عبد ربّه قل لأهل مصر : هل رأيتم رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فآمنتم به؟!». قال أبو الرجاء : و لم أعلم أنّ اسم أبي « عبد ربّه »، و ذلك أنّي ولدت بالمدائن فحملني أبو عبد اللّه النوفلي إلى مصر ، فنشأت بها، فلمّا سمعت الصوت لم اعرّج على شيء و خرجت .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد