شناسه حدیث :  ۴۳۹۱۴۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۸  ,  صفحه۱۱۰  

عنوان باب :   الجزء الثامن الباب الثاني عشر في معاجز الإمام الثاني عشر سميّ جدّه رسول اللّه و كنيّه: الحجّة بن الحسن العسكريّ ابن عليّ الهادي بن محمّد الجواد بن عليّ الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر ابن عليّ زين العابدين بن الحسين الشهيد بن عليّ ابن أبي طالب أمير المؤمنين وصيّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و خليفته على امّته الحادي و الستون: علمه - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

عنه: عن أبي المفضّل محمّد بن عبد اللّه قال: حدّثنا أبو حامد المراغيّ، عن محمّد بن شاذان بن نعيم قال: بعث رجل من أهل بلخ مالا و رقعة ليس فيها كتابة، قد خطّ بإصبعه كما يدور من غير كتابة، و قال للرسول: احمل هذا المال، فمن أعلمك بقصّته و أجابك عن الرّقعة احمل إليه هذا المال. فصار الرجل الى العسكر، و قصد جعفرا و أخبره الخبر، فقال له جعفر: تقرّ بالبداء؟ فقال الرجل: نعم، فقال [له] : إنّ صاحبك قد بدا له، و قد أمرك أن تعطيني المال، فقال له الرسول: لا يقنعني هذا الجواب، فخرج من عنده و جعل يدور على أصحابنا، فخرجت إليه رقعة: «هذا مال قد كان عثر به و كان فوق صندوق، [فدخل اللصوص البيت و أخذوا ما في الصندوق] و سلم المال» و ردّدت عليه الرّقعة و قد كتب فيها: «كما يدور سألت الدّعاء فعل اللّه بك و فعل» .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد