شناسه حدیث :  ۴۳۹۰۸۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۸  ,  صفحه۳۶  

عنوان باب :   الجزء الثامن الباب الثاني عشر في معاجز الإمام الثاني عشر سميّ جدّه رسول اللّه و كنيّه: الحجّة بن الحسن العسكريّ ابن عليّ الهادي بن محمّد الجواد بن عليّ الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر ابن عليّ زين العابدين بن الحسين الشهيد بن عليّ ابن أبي طالب أمير المؤمنين وصيّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و خليفته على امّته التاسع: النور الذي سطع منه - عليه السلام - عند ولادته حتّى بلغ افق السّماء و الملائكة التي تمسحت به عند ذلك

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام) ، امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

ابن بابويه: قال: حدّثنا محمّد بن عليّ ماجيلويه قال: حدّثنا محمّد بن يحيى العطار قال: حدّثني أبو عليّ الخيزراني، عن جارية له كان أهداها لأبي محمّد - عليه السلام -: فلمّا أغار جعفر الكذّاب على الدار جاءته فارّة من جعفر فتزوّج بها. قال أبو عليّ: فحدّثتني أنّها حضرت ولادة السيّد - عليه السلام -، [و أنّ اسم أمّ السيّد صقيل، و أنّ أبا محمّد - عليه السلام - حدّثها بما يجري على عياله، فسألته أن يدعو اللّه عزّ و جلّ لها أن يجعل منيّتها قبله، فماتت في حياة أبي محمد - عليه السلام - و على قبرها لوح مكتوب عليه: هذا قبر أمّ محمد - عليه السلام -. قال ابو عليّ: و سمعت هذه الجارية تذكر أنّه لما ولد السيّد - عليه السلام -] - رأت - له نورا ساطعا قد ظهر منه و بلغ افق السماء، و رأت طيورا بيضاء تهبط من السماء و تمسح أجنحتها على رأسه و وجهه و سائر جسده، ثم تطير، فأخبرنا أبا محمّد - عليه السلام - بذلك، فضحك ثمّ قال: «تلك ملائكة (السماء) نزلت لتتبرّك به و هي أنصاره إذا خرج» .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد