شناسه حدیث :  ۴۳۸۹۳۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۵۴۰  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الحادي عشر في معاجز الإمام أبي محمد الحسن بن عليّ بن محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الرابع: علمه - عليه السلام - بما في النفس و ما يكون

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام)

محمد بن يعقوب : عن عليّ بن محمد ، عن محمّد بن إبراهيم المعروف بابن الكردي ، عن محمد بن عليّ بن إبراهيم بن موسى ابن جعفر قال: ضاق بنا الأمر، فقال لي أبي: امض بنا حتى نصير إلى هذا الرجل: يعنى أبا محمد - عليه السلام -، فإنّه قد وصف عنه سماحة، فقلت: تعرفه؟ فقال: ما أعرفه و لا رأيته قطّ، قال: فقصدناه فقال لي [أبي] و هو في طريقه: ما أحوجنا إلى أن يأمر لنا بخمسمائة درهم: مائتا درهم للكسوة و مائتا درهم للدقيق و مائة (درهم) للنفقة. فقلت في نفسي: ليته أمر لي بثلاث مائة درهم: مائة أشتري بها حمارا و مائة للنفقة و مائة للكسوة و أخرج إلى الجبل ، قال: فلمّا وافينا الباب خرج إلينا غلامه فقال: يدخل عليّ بن إبراهيم و محمّد ابنه، فلمّا دخلنا عليه و سلّمنا قال لأبي: «يا عليّ ما خلّفك عنّا إلى هذا الوقت؟» فقال: يا سيّدي استحييت أن ألقاك على هذه الحال. فلمّا خرجنا من عنده جاءنا غلامه، فناول أبي صرّة فقال: هذه خمسمائة درهم: مائتان للكسوة و مائتان للدقيق و مائة للنفقة، و أعطاني صرّة فقال: هذه ثلاث مائة درهم: اجعل مائة في ثمن حمار و مائة للكسوة و مائة للنفقة، و لا تخرج إلى الجبل و صر إلى سوراء ، فصار إلى سوراء و تزوّج بامرأة، فدخله اليوم ألف دينار، و مع هذا يقول بالوقف ، فقال محمد بن إبراهيم : فقلت له: ويحك أ تريد أمرا أبين من هذا؟! قال: فقال: هذا أمر قد جرينا عليه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد