شناسه حدیث :  ۴۳۸۹۲۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۵۲۵  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب العاشر في معاجز الهادي أبي الحسن الثالث عليّ بن محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الخامس و الثمانون: علمه - عليه السلام - بما في النفس

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام) ، امام هادی (علیه السلام) ، امام زمان (عجل الله تعالی فرجه)

ابن بابويه: قال: حدّثنا الحسين بن أحمد بن ادريس - رضى اللّه عنه - قال: حدّثنا أبي قال: حدّثنا محمد بن إسماعيل قال: حدّثني محمّد بن إبراهيم الكوفي قال: حدّثنا محمد بن عبد اللّه الطهوي ، عن حكيمة بنت محمد الجواد - عليه السلام - قال: قلت: يا سيّدتي حدّثيني بولادة مولاي و غيبته - عليه السلام -، قالت: نعم كانت لي جارية يقال لها: «نرجس» فزارني ابن أخي - عليه السلام - و اقبل يحدّ النظر إليها، فقلت [له] : يا سيّدي لعلّك هويتها؟ فارسلها إليك؟ فقال: لا يا عمّة و لكنّي اتعجّب منها، فقلت: و ما أعجبك؟ فقال - عليه السلام -: سيخرج منها ولد كريم على اللّه عزّ و جلّ الّذي يملأ اللّه به الأرض عدلا و قسطا كما ملئت جورا و ظلما، فقلت: ارسلها إليك يا سيّدي؟ فقال: استأذني في ذلك أبي - عليه السلام -. قالت: فلبست ثيابي و أتيت منزل أبي الحسن - عليه السلام -، فسلّمت و جلست، فبدأني - عليه السلام - و قال: يا حكيمة ابعثي نرجس إلى ابني أبي محمد [قالت:] فقلت: يا سيّدي على هذا قصدتك [على] أن أستأذنك في ذلك، فقال [لي] : يا مباركة إنّ اللّه تبارك و تعالى أحبّ أن يشركك في الأجر و يجعل لك في الخير نصيبا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد