شناسه حدیث :  ۴۳۸۸۹۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۴۸۴  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب العاشر في معاجز الهادي أبي الحسن الثالث عليّ بن محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - السابع و الخمسون: خبر تل المخالي

معصوم :   امام هادی (علیه السلام)

ثاقب المناقب و الراونديّ و غيرهما ، و اللّفظ للراونديّ : قال: [و منها حديث تلّ المخالي] و ذلك: أنّ المتوكّل و قيل: الواثق أمر العسكر و هم تسعون ألف فارس من الأتراك الساكنين بسرّمنرأى أن يملأ كلّ واحد (منهم) مخلاة فرسه من الطين الأحمر و يجعلوا بعضه على بعض في وسط برّيّة واسعة هناك، فلمّا (فعلوا ذلك) صار مثل جبل عظيم [و اسمه تلّ المخالي] صعد فوقه و استدعى أبا الحسن - عليه السلام - [و استصعده] و قال: استحضرتك لنظارة خيول عسكري، و قد كان أمرهم أن يلبسوا التجافيف و يحملوا الأسلحة، و قد عرضوا بأحسن زينة و أتمّ عدّة و أعظم هيبة، و كان غرضه أن يكسر قلب كلّ من يخرج عليه، و كان خوفه من أبي الحسن - عليه السلام - أن يأمر أحدا من أهل بيته أن يخرج على الخليفة. فقال له أبو الحسن - عليه السلام -: و هل تريد أن أعرض عليك عسكري؟ قال: نعم، (قال) فدعا اللّه سبحانه تعالى فاذا بين السماء و الأرض من المشرق إلى المغرب ملائكة مدجّجون، فغشي على الخليفة، فقال له أبو الحسن - عليه السلام - لما أفاق من غشيته: نحن لا ننافسكم في الدنيا، نحن مشتغلون بأمر الآخرة، فلا عليك منّي ممّا تظنّ بأس .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد