شناسه حدیث :  ۴۳۸۸۳۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۴۲۴  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب العاشر في معاجز الهادي أبي الحسن الثالث عليّ بن محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الخامس: علمه - عليه السلام - بما يكون

معصوم :   امام هادی (علیه السلام)

محمد بن يعقوب : عن عليّ بن محمد ، عن إبراهيم بن محمّد الطاهري قال: مرض المتوكّل من خراج خرج به، و أشرف منه على الهلاك، فلم يجسر أحد أن يمسّه بحديدة، فنذرت امّه إن عوفي أن تحمل إلى أبي الحسن عليّ بن محمد مالا جليلا من مالها. و قال له الفتح بن خاقان : لو بعثت إلى هذا الرجل فسألته فإنّه لا يخلوا أن يكون عنده صفة يفرّج بها عنك، فبعث إليه و وصف له علّته، فردّ إليه الرّسول بأن يؤخذ كسب الشاة فيداف بماء ورد فيوضع عليه، فلمّا رجع الرّسول و أخبرهم أقبلوا يهزءون [من قوله] ، فقال له الفتح : هو و اللّه أعلم بما قال، و أحضر الكسب و عمل كما قال، و وضع عليه فغلبه النوم و سكن، ثمّ انفتح و خرج منه ما كان فيه، و بشرت امّه بعافيته، فحملت إليه عشرة آلاف دينار تحت خاتمها. ثمّ استقلّ من علّته فسعى عليه البطحائيّ العلويّ بأنّ أموالا تحمل إليه و سلاحا، فقال لسعيد الحاجب : اهجم عليه باللّيل و خذ ما تجد عنده من الأموال و السلاح و احمله إليّ. قال إبراهيم بن محمد : فقال لي سعيد الحاجب : صرت إلى داره باللّيل، و معي سلّم، فصعدت السطح، فلمّا نزلت على بعض الدرج في الظلمة لم أدر كيف أصل إلى الدار، فناداني: «يا سعيد مكانك حتّى يأتوك بشمعة»، فلم ألبث أن أتوني بشمعة فنزلت فوجدته عليه جبّة صوف و قلنسوة منها و سجّادة على حصير بين يديه، فلم أشكّ إنّه كان يصلّي. فقال لي: دونك البيوت، فدخلتها و فتّشتها فلم أجد فيها شيئا، و وجدت البدرة في بيته مختومة بخاتم أمّ المتوكّل و كيسا مختوما، و قال لي - عليه السلام -: «دونك المصلّى»، فرفعته و وجدت سيفا في جفن غير ملبّس، فأخذت ذلك و صرت إليه، فلمّا نظر إلى خاتم امّه على البدرة بعث إليها، فخرجت إليه، فأخبرني بعض خدم الخاصّة أنّها قالت له: كنت قد نذرت في علّتك لما آيست منك إن عوفيت حملت إليه من مالي عشرة آلاف دينار، فحملتها إليه و هذا خاتمي على الكيس، و فتح الكيس الآخر فإذا فيه أربعمائة دينار، فضمّ إلى البدرة بدرة اخرى، و أمرني بحمل ذلك إليه، فحملته و رددت السيف و الكيسين و قلت له: يا سيّدي عزّ عليّ، فقال لي: سَيَعْلَمُ اَلَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد