شناسه حدیث :  ۴۳۸۸۲۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۴۰۷  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب التاسع: في معاجز أبي جعفر الثّاني محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - التاسع و السبعون: استجابة دعائه - عليه السلام -

معصوم :   امام جواد (علیه السلام)

و ذكر أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في كتابه: قال: و كان سبب وفاته أنّ أمّ الفضل بنت المأمون لمّا تسرّى - عليه السلام - رزقه اللّه الولد من غيرها انحرفت عنه، (أنّها) سمّته في عنب و كان تسع عشرة حبّة، و كان يحبّ العنب، فلمّا أكله بكت، فقال لها: ممّ بكاؤك و اللّه ليضربنّك اللّه بفقر لا ينجبر و بلاء لا ينستر، فبليت بعده بعلّة في أغمض المواضع، أنفقت عليها جميع ما تملّكه حتّى احتاجت إلى رفد الناس، و قيل: إنّها سمّته في فرجه بمنديل [يمسح به عند الملامسة] فلمّا أحسّ بذلك قال لها: بلاك اللّه ببلاء لا داوء له، فوقعت الاكلة في فرجها، فكانت تنكشف للطبيب (ينظر إليها و يشيرون عليها بالدواء) فلا ينفع ذلك شيئا حتّى ماتت (في علّتها) ، و دفن ببغداد بمقابر قريش إلى جنب جدّه موسى بن جعفر - عليه السلام - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد