شناسه حدیث :  ۴۳۸۸۰۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۳۸۵  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب التاسع: في معاجز أبي جعفر الثّاني محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - التاسع و الخمسون: خبر الطير

معصوم :   امام جواد (علیه السلام) ، حديث قدسی

ابن شهرآشوب: قال: اجتاز المأمون بابن الرضا - عليه السلام - و هو بين الصبيان، فهربوا سواه. فقال: عليّ به. فقال له: ما لك ما هربت [في جملة الصبيان] ؟ قال: ما لي ذنب فأفرّ [منه] ، و لا الطريق ضيّق فأوسّعه عليك، مر من حيث شئت. فقال: من تكون [أنت] ؟ قال له: أنا محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام -. فقال: ما تعرف من العلوم؟ قال: سلني عن أخبار السموات، فودّعه و مضى، و على يده باز أشهب يطلب به الصيد . فلمّا بعد عنه نهض عن يده الباز، فنظر يمينه و شماله لم ير صيدا، و الباز يثب عن يده، فأرسله و طار يطلب الافق، حتّى غاب عن ناظره ساعة، ثمّ عاد إليه و قد صاد حيّة، فوضع الحيّة في بيت الطعم و قال لأصحابه: قد دنا حتف ذلك الصبيّ في هذا اليوم على يدي. ثمّ عاد و ابن الرضا - عليه السلام - في جملة الصبيان. فقال: ما عندك من أخبار السموات (و الأرض) ؟ فقال: نعم يا أمير المؤمنين حدّثني أبي، عن آبائه ، عن النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -، عن جبرئيل، عن ربّ العالمين أنّه قال: «بين السماء و الهواء بحر عجاج يتلاطم به الأمواج، فيه حيّات خضر البطون، رقط الظهور، يصيدها الملوك بالبزاة الشهب، يمتحن به العلماء. فقال: صدقت [و صدق آباؤك] و صدق جدّك و صدق ربّك. فأركبه ثم زوّجه أمّ الفضل .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد