شناسه حدیث :  ۴۳۸۷۸۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۳۴۰  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب التاسع: في معاجز أبي جعفر الثّاني محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - التاسع و الثلاثون علمه - عليه السلام - بما في النفس و الأرحام

معصوم :   امام جواد (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبريّ: قال: حدّثنا أبو المفضل محمد بن عبد اللّه قال: حدّثني أبو النجم بدر بن عمّار الطبرستاني قال: حدّثني أبو جعفر محمد بن عليّ الشلمغانيّ قال: حجّ إسحاق بن إسماعيل في السنة التي خرجت الجماعة إلى أبي جعفر - عليه السلام -. قال إسحاق: فأعددت له في رقعة عشر مسائل لأسأله عنها، و كان لي حمل. فقلت: إذا أجابني عن مسائلي سألته أن يدعو اللّه لي أن يجعله ذكرا، فلمّا سأله الناس قمت و الرقعة معي لأسأله عن مسائلي. فلمّا نظر إليّ قال (لي): يا إسحاق سمّه أحمد، فولد لي ذكر فسمّيته أحمد، فعاش مدّة و مات. و كان ممّن خرج مع الجماعة عليّ ابن حسّان الواسطي المعروف بالعمش قال: حملت معي إليه - عليه السلام - من الآلة التي للصبيان بعضها من فضّة و قلت: أتحف مولاي أبا جعفر - عليه السلام - بها، فلمّا تفرّق الناس عنه بعد جواب الجميع قام ، فمضى [إلى صريا] فاتبعته فلقيت موفقا فقلت: استأذن لي على أبي جعفر - عليه السلام -، فدخلت و سلّمت فردّ عليّ السلام و في وجهه الكراهة، و لم يأمرني بالجلوس، فدنوت منه و فرّغت ما كان في كمّي بين يديه. فنظر إليّ (نظر) مغضب، ثمّ رمى يمينا و شمالا ثمّ قال: ما لهذا خلقني اللّه، ما أنا و اللعب؟! فاستعفيته فعفى عنّي [فاخذتها] و خرجت .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد