شناسه حدیث :  ۴۳۸۷۴۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۲۹۳  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب التاسع: في معاجز أبي جعفر الثّاني محمد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - السادس: علمه - عليه السلام - بما في النفس و إنطاق العصا له - عليه السلام - بالإمامة

معصوم :   امام جواد (علیه السلام)

ثاقب المناقب: عن محمد بن العلاء قال: سمعت يحيى بن أكثم قاضي القضاة يقول: بعد ما جهدت به و ناظرته غير مرة و حاورته في ذلك، [و لاطفته] و أهديت له طرائف، و كنت أسأله عن علوم آل محمد - صلّى اللّه عليه و آله -. قال: اخبرك بشرط أن تكتم عليّ ما دمت حيّا، ثمّ شأنك به إذا متّ: فبينا أنا ذات يوم بالمدينة، فدخلت بالمسجد أطوف بقبر رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، فرأيت محمّد بن عليّ التقيّ - عليه السلام - يطوف بالقبر [الشريف] فناظرته في مسائل عندي فأخرجها إليّ. فقلت له: إنّي و اللّه اريد أن أسألك عن مسألة، و إنّي و اللّه لأستحي من ذلك . فقال لي: إنّي اخبرك [بها] قبل أن تخبرني و تسألني عنها، تريد أن تسألني عن الإمام؟ فقلت: هو و اللّه هذا. فقال: أنا هو. فقلت: علامة؟ و كان في يده عصا فنطقت فقالت: إنّ مولاي إمام هذا الزمان [و هو الحجّة عليهم] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد