شناسه حدیث :  ۴۳۸۷۰۰

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۲۳۵  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - السادس و الأربعون و مائة: تمييزه - عليه السلام - شعر رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - من غيره

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

ثاقب المناقب: عن عيسى بن موسى العمانيّ قال: دخل الرضا - عليه السلام - على المأمون فوجد فيه همّا. فقال: «إنّي أرى فيك همّا»؟ قال [المأمون] : نعم بالباب بدويّ، و إنّه قد دفع سبع شعرات يزعم أنّها من لحية رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، و قد طلب الجائزة فإن كان صادقا و منعت الجائزة فقد بخست شرفي، و إن كان كاذبا و أعطيته الجائزة فقد سخر بي، و ما أدري ما أعمل به؟ فقال الرضا - عليه السلام -: عليّ بالشعر، فلمّا رآه شمّه و قال: هذه أربعة من لحية رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و الباقي ليس من لحيته. فقال المأمون: من أين قلت هذا؟ فقال: عليّ بالنار (و الشعر) ، فألقى الشعر في النار، فاحترقت ثلاث شعرات و بقيت الأربع التي أخرجها الرضا - عليه السلام - لم يكن للنار عليها سبيل. فقال المأمون: عليّ بالبدويّ، فادخل، فلمّا مثل بين يديه أمر بضرب رقبته. فقال البدويّ ما ذنبي؟ قال: تصدّق عن الشعر. فقال: أربع من لحية رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و ثلاث من لحيتي، فتمكّن الحسد في قلب المأمون .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد