شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۹۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۲۲۸  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - التاسع و الثلاثون و مائة: علمه - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

ابن شهر آشوب: عن موسى بن سيّار قال: كنت مع الرضا - عليه السلام - و قد أشرف على حيطان طوس، و سمعت واعية فاتّبعتها فاذا نحن بجنازة. فلمّا بصرت بها رأيت سيّدي و قد ثنى رجله عن فرسه، ثمّ أقبل نحو الجنازة فرفعها، ثمّ أقبل يلوذ بها كما تلوذ السخلة بامّها، ثمّ أقبل عليّ و قال: يا موسى بن سيار من شيّع جنازة وليّ من أوليائنا خرج من ذنوبه كيوم ولدته امّه لا ذنب عليه، حتّى إذا وضع الرجل على شفير قبره رأيت سيّدي قد أقبل فأفرج الناس عن الجنازة حتّى بدا له الميّت، فوضع يده على صدره ثمّ قال: يا فلان بن فلان أبشر بالجنّة، فلا خوف عليك بعد هذه الساعة. فقلت: جعلت فداك هل تعرف الرجل؟ فو اللّه إنّها بقعة لم تطأها قبل يومك هذا. فقال لي: يا موسى بن سيار أ ما علمت أنّا معاشر الأئمّة تعرض علينا أعمال شيعتنا صباحا و مساء؟ فما كان من التقصير في أعمالهم سألنا اللّه تعالى الصفح لصاحبه، و ما كان من العلوّ سألنا اللّه الشكر لصاحبه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد