شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۷۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۱۹۸  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الثالث و العشرون و مائة: القبضة من الأرض صارت دنانير و المكتوب على دينار منها

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

الراونديّ : قال: قال [محمد بن] عبد الرحمن الهمدانيّ : ركبني دين ضاق به صدري، فقلت في نفسي: ما أجد لقضاء ديني إلاّ مولاي الرضا - عليه السلام -، فصرت إليه، فقال لي : قد قضى اللّه حاجتك، لا يضيقنّ صدرك، و لم أسأله شيئا حين قال ما قال! فأقمت عنده و كان صائما، فأمر أن يحمل إليّ طعاما. فقلت: أنا صائم و [أنا] احبّ أن آكل معك لأتبرّك بأكلي معك. فلمّا صلّى المغرب جلس في وسط الدار و دعا بالطعام فأكل و أكلت معه، ثمّ قال: تبيت عندنا الليلة أو نقضي حاجتك فتنصرف؟ فقلت: الانصراف بقضاء حاجتي (أولى و) أحبّ إليّ، فضرب بيده الأرض فقبض منها قبضة و قال: خذها فجعلتها في كمّي فاذا هو دنانير!. فانصرفت إلى منزلي فدنوت من المصباح لاعدّ الدنانير، فوقع في يدي دينار [فنظرت] فاذا عليه مكتوب (هي) خمسمائة دينار نصفها لدينك و النصف الآخر لنفقتك. فلمّا رأيت ذلك لم أعدّها، فألقيت الدنانير (تحت وسادتي و نمت) ، فلمّا أصبحت طلبت الدينار فلم أجده في الدنانير و قد قلّبتها عشر مرات (و لم أجد شيئا، فوزنتها) فكانت خمسمائة دينار! .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد