شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۴۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۱۳۰  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الرابع و مائة: خبر الشجرة

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

ابن بابويه: قال: حدّثنا أبو واسع محمد بن أحمد (ابن محمد) بن إسحاق النيسابوريّ قال: سمعت جدّتي خديجة بنت حمدان بن پسنده قالت: لمّا دخل الرضا - عليه السلام - نيسابور نزل محلّة الغربيّ ناحية تعرف «بلاشآباد» [في] دار جدّي «پسنده»، و إنّما سمّي «پسنده» لأنّ الرضا - عليه السلام - ارتضاه من بين الناس. «و پسنده» هي كلمة فارسيّة معناها «مرضيّ». فلمّا نزل - عليه السلام - دارنا زرع لوزة في جانب من جوانب الدار، فنبتت و صارت شجرة و أثمرت في سنة، فعلم النّاس بذلك، فكانوا يستشفون بلوز تلك الشجرة، فمن أصابته علّة تبرّك بالتناول من ذلك اللّوز مستشفيا به فعوفي، و من أصابه رمد جعل ذلك اللوز على عينه فعوفي، و كانت الحامل إذا عسر عليها ولادتها تناولت من ذلك اللوز فتخفّ عليها الولادة و تضع من ساعتها. و كان إذا أخذ دابّة من الدوابّ القولنج اخذ من قضبان تلك الشجرة، فامرّ على بطنها فتعافى و يذهب [عنها] ريح القولنج ببركة الرضا - عليه السلام-.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد