شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۲۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۱۱۰  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الثامن و الثمانون: حضوره عند أبيه - عليهما السلام - من المدينة إلى بغداد ليتولّى أمره بعد موته - عليه السلام - في وقت يسير

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام) ، امام رضا (علیه السلام)

و روى السيد المرتضى في «عيون المعجزات»: عن محمد بن الحسن المعروف بالقاضي الورّاق، عن أحمد بن محمد بن السمط قال: سمعت من أصحاب الحديث و الرواة المذكورين: أنّ موسى بن جعفر - عليه السلام - كان في حبس هارون الرشيد، و ذكر حديث وفاته - عليه السلام -، و هو حديثه - عليه السلام - مع المسيّب، و ذكر الحديث بطوله إلى أن قال - عليه السلام -: يا مسيّب اعلم أنّ سيّدك راحل إلى اللّه جلّ اسمه ثالث هذا اليوم الماضي، قلت [له] : مولاي و أين سيّدي عليّ الرضا - عليه السلام -، فقال - عليه السلام -: [يا مسيّب] شاهد عندي غير غائب و حاضر غير بعيد. و قال: رأيت شخصا أشبه الأشخاص بشخصه جالسا إلى جانبه في مثل شبهه، و كان عهدي بسيّدي عليّ الرضا - عليه السلام - في ذلك الوقت غلاما، فأقبلت اريد سؤاله، فصاح بي سيّدي موسى - عليه السلام - قد نهيتك يا مسيّب، فتولّيت عنه، ثمّ لم أزل صابرا حتى قضى و غاب ذلك الشخص. ثمّ أوصلت الخبر إلى الرشيد فوافى سندي بن شاهك، فو اللّه لقد رأيتهم بعيني و هم يظنّون أنّهم يغسّلونه و يحنّطونه و يكفّنونه ، كلّ ذلك أراهم لا يصنعون به شيئا، و لا تصل أيديهم إليه، و هو صلوات اللّه عليه مغسّل مكفّن محنّط .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد