شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۲۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۱۰۹  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الثامن و الثمانون: حضوره عند أبيه - عليهما السلام - من المدينة إلى بغداد ليتولّى أمره بعد موته - عليه السلام - في وقت يسير

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام) ، امام رضا (علیه السلام)

ابن بابويه: قال: حدّثنا تميم بن عبد اللّه بن تميم القرشيّ - رضي اللّه عنه - قال: حدّثني أبي، عن أحمد بن عليّ الأنصاريّ، عن سليمان بن جعفر البصريّ، عن عمر بن واقد و ذكر حديث وفاة الإمام موسى بن جعفر - عليه السلام - في حديثه مع المسيّب. قال المسيب: رأيت شخصا أشبه الناس به - عليه السلام - جالسا إلى جانبه، و كان عهدي بسيّدي الرضا - عليه السلام - و هو غلام، فأردت سؤاله، فصاح بي سيّدي [موسى - عليه السلام -] و قال [لي] : أ ليس قد نهيتك يا مسيّب؟ فلم أزل صابرا حتى مضى و غاب الشخص. ثمّ انهيت الخبر إلى الرشيد فوافى السندي بن شاهك، فو اللّه لقد رأيتهم بعيني و هم يظنّون أنّهم يغسّلونه، فلا تصل أيديهم إليه، و يظنّون أنّهم يحنّطونه [و يكفّنونه] و أراهم لا يصنعون به شيئا، و رأيت ذلك الشخص يتولّى غسله و تحنيطه و تكفينه، و هو يظهر المعاونة لهم و هم لا يعرفونه. فلمّا فرغ من أمره قال لي ذلك الشخص: يا مسيّب مهما شككت [فيه] فلا تشكّنّ فيّ، فانّي إمامك و مولاك و حجة اللّه عليك بعد أبي - عليه السلام -. [يا مسيّب] مثلي مثل يوسف الصدّيق - عليه السلام -، و مثلهم مثل إخوته حين دخلوا عليه فعرفهم و هم له منكرون .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد