شناسه حدیث :  ۴۳۸۶۰۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۹۲  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الرابع و السبعون: استجابة دعائه - عليه السلام - و علمه بما يكون

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

ابن بابويه : قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار قال: حدّثنا أبي ، عن محمد بن إسحاق الكوفي ، عن عمّه أحمد ابن عبد اللّه بن حارثة الكرخيّ قال: كان لا يعيش لي ولد و توفّي لي بضعة عشر من الولد، فحججت و دخلت على أبي الحسن الرضا - عليه السلام -، فخرج إليّ و هو متّزر بإزار مورّد، فسلّمت عليه و قبّلت يده و سألته عن مسائل. ثمّ شكوت إليه بعد ذلك ما ألقى من قلّة بقاء الولد، فأطرق طويلا و دعا مليّا ثمّ قال لي: إنّي لأرجو أن تنصرف و لك حمل، و أن يولد لك ولد بعد ولد، و تمتّع بهم أيّام حياتك، فانّ اللّه تعالى إذا أراد أن يستجيب الدّعاء، فعل، و هو على كلّ شيء قدير. قال: فانصرفت من الحجّ إلى منزلي فأصبت أهلي - ابنة خالي - حاملا، فولدت لي غلاما سمّيته إبراهيم ، ثمّ حملت بعد ذلك فولدت [لي] غلاما سمّيته « محمدا » و كنّيته بأبي الحسن ، فعاش إبراهيم نيّفا و ثلاثين سنة و عاش أبو الحسن أربعا و عشرين سنة. ثمّ إنهما اعتلاّ جميعا و خرجت حاجّا و انصرفت و هما عليلان، فمكثا بعد قدومي شهرين، ثمّ توفّي إبراهيم في أوّل الشهر و توفّي محمّد في آخر الشهر، ثمّ مات بعدهما بسنة و نصف، و لم يكن يعيش له قبل ذلك ولد إلاّ أشهرا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد