شناسه حدیث :  ۴۳۸۵۱۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۹  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الأول: في معاجز مولده - عليه السلام -

معصوم :   غير معصوم ، امام رضا (علیه السلام)

ابن بابويه، قال: حدّثنا الحاكم أبو علي الحسين بن أحمد البيهقي في داره بنيشابور سنة اثنتين و خمسين و ثلاثمائة قال: حدّثنا محمد بن يحيى الصّولي قال: حدّثني عون بن محمد الكندي قال: سمعت أبا الحسن عليّ بن ميثم يقول: - و ما رأيت [أحدا] قطّ أعرف بامور الأئمة - عليهم السلام - و أخبارهم و مناكحهم منه - قال: اشترت حميدة المصفّاة - و هي أمّ أبي الحسن موسى - عليه السلام - و كانت من أشراف العجم جارية مولدة و اسمها تكتم، فكانت من أفضل النّساء في عقلها و دينها و إعظامها لمولاتها حميدة المصفّاة حتّى أنّها ما جلست بين يديها منذ ملكتها إجلالا لها. فقالت لابنها موسى - عليه السلام - يا بنيّ إنّ تكتم جارية ما رأيت جارية قطّ أفضل منها، و لست أشك أنّ اللّه سيظهر نسلها إن كان لها نسل، و قد وهبتها لك، فاستوص بها خيرا، فلمّا ولدت له الرضا - عليه السلام - سمّاها الطاهرة. قال: و كان الرضا - عليه السلام - يرتضع كثيرا، و كان تام الخلق، فقالت اعينوني بمرضعة، فقيل لها: أنقص الدرّ؟ فقالت ما أكذب و اللّه ما نقص (الدرّ) و لكن عليّ ورد من صلاتي و تسبيحي، و قد نقص منذ ولدت.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد