شناسه حدیث :  ۴۳۸۵۱۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۷  ,  صفحه۵  

عنوان باب :   الجزء السابع الباب الثامن في معاجز الرضا أبي الحسن الثّاني عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب - عليهم السلام - الأول: في معاجز مولده - عليه السلام -

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

محمد بن يعقوب : عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن هشام بن أحمر ، قال: قال لي أبو الحسن الأول - عليه السلام -: هل علمت أحدا من أهل المغرب قدم؟ قلت: لا، قال: بلى قد قدم رجل فانطلق بنا، فركب و ركبت معه حتّى انتهينا إلى الرجل، فاذا رجل من أهل المدينة معه رقيق، فقلت له أعرض علينا، فعرض علينا سبع جوار كل ذلك يقول أبو الحسن - عليه السلام - لا حاجة لي فيها، ثم قال اعرض علينا، فقال: ما عندي إلاّ جارية مريضة، فقال له: ما عليك أن تعرضها، فأبى عليه فانصرف، ثمّ أرسلني من الغد، فقال: قل له: كم [كان] غايتك فيها؟ فاذا قال: كذا و كذا، فقل: قد أخذتها، فأتيته، فقال: ما كنت اريد [أن] أنقصها من كذا و كذا، فقلت: قد أخذتها. فقال: هي لك و لكن أخبرني من الرجل الّذي كان معك بالأمس؟ فقلت رجل من بني هاشم ، فقال: من أيّ بني هاشم ؟ فقلت: ما عندي أكثر من هذا، فقال: اخبرك عن هذه الوصيفة إنّي اشتريتها من أقصى المغرب ، فلقيتني امرأة من أهل الكتاب فقالت: ما هذه الوصيفة معك؟ قلت: اشتريتها لنفسي، فقالت: ما يكون ينبغي أن تكون هذه عند مثلك، إنّ هذه الجارية ينبغي أن تكون عند خير أهل الأرض، فلا تلبث [عنده] إلاّ قليلا حتّى تلد منه غلاما ما يولد بشرق الأرض و لا غربها مثله، قال: فأتيته بها فلم تلبث عنده إلاّ قليلا حتى ولدت الرضا - عليه السلام -.
و رواه ابن بابويه في عيون الأخبار: قال: حدّثني أبي - رضي اللّه عنه - قال: حدّثنا سعد بن عبد اللّه، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن ابن محبوب، عن يعقوب بن إسحاق، عن أبي زكريا الواسطي، عن هشام ابن أحمر، قال: قال أبو الحسن الأول - عليه السلام -: هل علمت أحدا من أهل المغرب قدم؟ قلت: لا، فقال - عليه السلام -: بلى قد قدم رجل فانطلق بنا، فركب و ركبنا معه، حتّى انتهينا إلى الرّجل، فاذا رجل من أهل المغرب معه رقيق، فقال له: اعرض علينا، فعرض علينا تسع جوار كلّ ذلك يقول أبو الحسن - عليه السلام -: لا حاجة لي فيها، ثم قال [له] : اعرض علينا، فقال: ما عندي شيء، فقال: بلى. أعرض علينا، قال: لا و اللّه ما عندي إلاّ جارية مريضة. و ساق الحديث إلى آخره، و فيه: حتّى تلد منه غلاما يدين له شرق الأرض و غربها. قال فأتيته [بها،] فلم تلبث عنده إلاّ قليلا حتّى ولدت [له] عليّا - عليه السلام -.
ثمّ قال ابن بابويه: و حدّثني بهذا الحديث محمّد بن علي ماجيلويه قال: حدّثني عمّي محمّد بن أبي القاسم، عن محمّد ابن عليّ الكوفي، عن محمّد بن خالد، عن هشام بن أحمر: مثله سواء .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد