شناسه حدیث :  ۴۳۸۵۰۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۴۴۶  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - السابع و العشرون و مائة إخباره - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

ثاقب المناقب : عن إسحاق بن عمّار ، قال: كان رجل من موالي أبي الحسن - عليه السلام - لي صديقا قال: خرجت من منزلي يوما فإذا أنا بامرأة حسناء جميلة و معها اخرى فتبعتها، فقلت [لها] : تمتّعيني نفسك؟ فالتفتت إليّ و قالت: إن كان [لنا] عندك حسن فليس فينا مطمع، و إن لم يكن [لك] زوجة فامض بنا. فقلت لها: ليس عندنا، فانطلقت معي حتى صرنا إلى باب المنزل فدخلت، فلمّا أن خلعت [فردة] خفّها و بقي الخفّ الآخر تنزعها إذا بقارع يقرع الباب، فخرجت إليه، و إذا أنا بموفّق ، فقلت له: ما وراءك؟ قال: خير، يقول لك أبو الحسن - عليه السلام -: أخرج هذه المرأة من البيت، و لا تمسّها، فدخلت و قلت لها: البسي خفّيك يا هذه و اخرجي، فلبست خفيّها و خرجت، فنظرت إلى الموفّق بالباب، فقال: سدّ الباب، فسددته، فو اللّه ما جاوزت غير بعيد و أنا وراء الباب أسمع حتى أتاها رجل و قال [لها] : ما لك خرجت سريعا؟ و ما لبثت إلاّ قليلا؟ قالت: إنّ رسول الساحر جاء فأمره أن يخرجني، [فأخرجني] فسمعته يقول: آه له، فإذا القوم قد طمعوا في مال عندي. فلمّا كان العشاء عدت إلى أبي الحسن - عليه السلام - فقال: يا فلان، تلك المرأة من [ اميّة ] ، أهل بيت اللعنة، إنّهم كانوا بعثوها ليأخذوا ما بقي في بيتك، و منزلك ، فالحمد للّه الذي صرفها عنك. ثمّ قال أبو الحسن - عليه السلام - تزوّج بابنة فلان - و هو مولى أبي أيّوب الأنصاري - فإنّ له بنتا قد جمعت كلّ ما تريد من أمر الدنيا و الآخرة، فتزوّجها ، فكانت كما قال - عليه السلام - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد