شناسه حدیث :  ۴۳۸۴۶۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۳۸۲  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - التسعون معرفته - عليه السلام - اللغات

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

قال: روى المسيّب: أنّ الرشيد - لعنه اللّه - لمّا أراد قتل موسى - عليه السلام - أرسل إلى عمّاله في الأطراف فقال: التمسوا إليّ قوما لا يعرفون اللّه أستعين بهم في مهمّ لي. فأرسلوا إليه قوما يقال لهم العبدة، فلمّا قدموا عليه و كانوا خمسين رجلا أنزلهم في بيت من بيوت داره قريب المطبخ، ثمّ حمل إليهم المال و الثياب و الجواهر و الأشربة و الخدم، ثمّ استدعاهم و قال: من ربّكم؟ فقالوا: ما نعرف ربّا، و ما سمعنا بهذه الكلمة فخلع عليهم، ثمّ قال للترجمان: [قل لهم] إنّ لي عدوّا في هذه الحجرة فادخلوا عليه و قطّعوه، فدخلوا بأسلحتهم على أبي الحسن موسى - عليه السلام - و الرشيد ينظر ما ذا يفعلون، فلمّا رأوه رموا أسلحتهم، و خرّوا له سجّدا، فجعل موسى - عليه السلام - يمرّ يده على رءوسهم و هم يبكون، و هو يخاطبهم بألسنتهم، فلمّا رأى الرشيد ذلك غشي عليه، و صاح بالترجمان: أخرجهم، فأخرجهم يمشون القهقرى إجلالا لموسى - عليه السلام -، ثمّ ركبوا خيولهم، و أخذوا الأموال و مضوا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد