شناسه حدیث :  ۴۳۸۴۵۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۳۴۹  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الحادي و الثمانون علمه - عليه السلام - بما يكون

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

و الذي رواه الراوندي في الخرائج : أنّ علي بن يقطين كتب إلى الامام موسى بن جعفر - عليهما السلام -: اختلف عليّ الوضوء فهل أمسح على الرجلين أم أغتسل ؟ فإن رأيت أن تكتب ما يكون علمي عليه فعلت، فكتب الامام - عليه السلام - : الذي آمرك به أن تتمضمض ثلاثا، و تستنشق ثلاثا، و تغسل وجهك ثلاثا، [و تخلّل شعر لحيتك، و تغسل يدك ثلاثا، و تمسح رأسك كلّه] و تمسح ظاهر اذنيك و باطنهما، و تغسل رجليك ثلاثا، و لا تخالف ذلك إلى غيره، فامتثل أمره و عمل عليه. فقال الرشيد يوما: احبّ أن أستبرئ أمر علي بن يقطين فإنّهم يقولون إنّه رافضي ، و الرافضة يخفّفون في الوضوء [فطلبه، فناطه بشيء من الشغل في الدار] ، حتى دخل وقت الصلاة، و وقف الرشيد [من] وراء حائط الحجرة بحيث يرى علي بن يقطين و لا يراه هو، و قد بعث إليه بالماء للوضوء فتوضّأ كما أمره الامام - عليه السلام - فدخل عليه الرشيد و قال: كذب من زعم أنّك رافضي ، فورد على علي بن يقطين بعد ذلك كتاب الامام موسى بن جعفر - عليهما السلام -: و توضّأ من الآن كما أمر اللّه، اغسل وجهك مرّة فريضة، و اخرى إسباغا، و اغسل [يديك] من المرفقين كذلك، و امسح بمقدّم رأسك، و ظاهر قدميك من فضل نداوة وضوئك، فقد زال ما يخاف عليك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد