شناسه حدیث :  ۴۳۸۴۵۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۳۴۲  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الثامن و السبعون الكشف عن أعداء أمير المؤمنين - عليه السلام - من الأرض

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امام کاظم (علیه السلام)

السيّد المرتضى في عيون المعجزات: قال: روى محمد بن الفضل، عن داود الرقّي، قال: قلت لأبي عبد اللّه - عليه السلام -: حدّثني عن أعداء أمير المؤمنين - عليه السلام - و أهل بيت النبوّة - صلوات اللّه عليهم -، فقال الحديث أحبّ إليك أم المعاينة؟ قلت: المعاينة. فقال لأبي إبراهيم موسى - عليه السلام -: ائتيني بالقضيب، فمضى و أحضره إيّاه، فقال له: يا موسى، اضرب به الأرض و أرهم أعداء أمير المؤمنين - عليه السلام - و أعداءنا، فضرب به الأرض ضربة، فانشقّت الأرض عن بحر أسود، ثمّ ضرب البحر بالقضيب فانفلق عن صخرة سوداء، فضرب الصخرة فانفتح منها باب، فإذا بالقوم جميعا لا يحصون لكثرتهم و وجوههم مسودّة و أعينهم زرق، كلّ واحد منهم مصفّد مشدود في جانب من الصخرة، و هم ينادون: يا محمد ، و الزبانية تضرب وجوههم و يقولون لهم: كذبتم ليس محمد لكم و لا أنتم له. فقلت: له: جعلت فداك، من هؤلاء؟ فقال: الجبت و الطاغوت و الرجس و اللعين بن اللعين، و لم يزل يعدّدهم كلّهم من أوّلهم إلى آخرهم حتى أتى على أصحاب السقيفة، و أصحاب الفتنة، و بني الأرزق، و الأوزاع ، و بني اميّة جدّد اللّه عليهم العذاب بكرة و أصيلا. ثمّ قال - عليه السلام - للصخرة: انطبقي عليهم [إلى الوقت المعلوم] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد