شناسه حدیث :  ۴۳۸۴۴۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۳۲۴  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - السبعون استكفاؤه و استجابة دعائه - عليه السلام -

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

ابن بابويه في عيون الأخبار : قال: حدّثنا أحمد بن يحيى المكتّب ، قال: حدّثنا أبو الطيّب أحمد بن محمد الورّاق، قال: حدّثنا علي بن هارون الحميري، قال: حدّثنا علي بن محمد بن سليمان النوفلي، قال: حدّثنا أبي، عن علي بن يقطين، قال: انهي الخبر إلى أبي الحسن موسى بن جعفر - عليه السلام - و عنده جماعة من أهل بيته بما عزم عليه موسى بن المهدي في أمره، فقال لأهل بيته: ما تشيرون؟ قالوا: نرى [أن] تتباعد عنه، و أن تغيّب شخصك منه، فإنّه لا يؤمن شرّه، فتبسّم أبو الحسن - عليه السلام - ثمّ قال : زعمت سخينة أن ستغلب ربّهاو ليغلبنّ مغالب الغلاّب ثمّ مدّ يده - عليه السلام - إلى السماء فقال: اللهمّ كم من عدوّ شحذ لي ظبة مديته، و أرهف لي شبا حدّه، و داف لي قواتل سمومه، و لم تنم عنّي عين حراسته، فلمّا رأيت ضعفي عن احتمال الفوادح، و عجزي عن ملمّات الجوائح ، صرفت ذلك عنّي بحولك و قوّتك، لا بحولي و قوّتي، فألقيته في الحفير الذي احتفره لي خائبا ممّا أمّله في دنياه، متباعدا عمّا رجاه في آخرته، فلك الحمد على ذلك قدر استحقاقك، سيّدي اللهمّ فخذه بعزّتك، و افلل حدّه عنّي بقدرتك، و اجعل له شغلا فيما يليه، و عجزا عمّا يناويه. اللهمّ و أعدني عليه [من] عدوى حاضرة تكون من غيظي عليه شفاء ، و من حنقي عليه وفاء، و صل اللهمّ دعائي بالإجابة، و انظم شكايتي بالتغيير، و عرّفه عمّا قليل ما وعدت الظالمين، و عرّفني ما وعدت في إجابة المضطرّين، إنّك ذو الفضل العظيم، و المنّ الكريم . قال: ثمّ تفرّق القوم فما اجتمعوا إلاّ لقراءة الكتاب الوارد [عليه] بموت موسى بن المهدي ، ففي ذلك يقول بعض من حضر موسى [بن جعفر] - عليه السلام - من أهل بيته : و سارية لم تسر في الأرض تبتغيمحلاّ و لم يقطع بها العبد قاطع سرت حيث لم تحد الركاب و لم تنخلورد و لم يقصر بها العمد مانع تمرّ وراء الليل و الليل ضارب بجثمانه فيه سمير و هاجع تفتّح أبواب السماء و دونهاإذا قرع الأبواب منهنّ قارع إذا وردت لم يردد اللّه وفدهاعلى أهلها و اللّه راء و سامع و إنّي لأرجو اللّه حتّى كأنّماأرى بجميل الظنّ ما اللّه صانع
و رواه الشيخ في أماليه: قال: حدّثنا أبو عبد اللّه الحسين بن عبيد اللّه الغضائري، قال: أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمّي (قال: أخبرني أبي علي بن الحسين بن بابويه - رحمه اللّه -) قال: حدّثنا محمد بن موسى بن المتوكّل - رحمه اللّه -، قال: حدّثنا علي بن إبراهيم ابن هاشم، عن أبيه، عن الحسين بن علي بن يقطين: و ذكر الحديث .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد