شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۹۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۳۵  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - السادس و العشرون الجواب قبل السؤال، و إيتاؤه - عليه السلام - الحكم صبيّا

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امام کاظم (علیه السلام)

عبد اللّه بن جعفر الحميري : عن محمد بن الحسين ، عن صفوان بن يحيى ، عن عيسى شلقان ، قال: دخلت على أبي عبد اللّه عليه السلام - و أنا اريد أن أسأله عن أبي الخطّاب ، فقال لي مبتدئا قبل أن أجلس: يا عيسى ، ما منعك أن تلقى ابني فتسأله عن جميع ما تريد؟ قال عيسى : فذهبت إلى العبد الصالح - عليه السلام - و هو قاعد في الكتّاب و على شفتيه أثر المداد، فقال لي مبتدئا: يا عيسى ، إنّ اللّه تبارك و تعالى أخذ ميثاق النبيّين على النبوّة فلم يتحوّلوا عنها أبدا، (و أعار قوما الايمان،) و أخذ ميثاق الوصيّين على الوصيّة، فلم يتحوّلوا عنها أبدا، و أعار قوما الايمان زمانا، ثمّ سلبهم إيّاه، و إنّ أبا الخطّاب ممّن اعير الايمان، ثمّ سلبه اللّه تعالى، فضممته إليّ و قبّلت بين عينيه، ثمّ قلت: بأبي أنت و امّي ذُرِّيَّةً بَعْضُهٰا مِنْ بَعْضٍ وَ اَللّٰهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ . ثمّ رجعت إلى أبي عبد اللّه - عليه السلام - فقال لي: ما صنعت يا عيسى؟ قلت له: بأبي أنت و امّي أتيته فأخبرني مبتدئا من غير أن أسأله جميع ما أردت قبل أن أسأله عنه، فعلمت و اللّه عند ذلك أنّه صاحب هذا الأمر. فقال: يا عيسى ، إنّ ابني هذا الذي رأيت لو سألته عمّا بين دفّتي المصحف لأجابك فيه بعلمه ، ثمّ أخرجه ذلك اليوم من الكتّاب، فعلمت ذلك اليوم أنّه صاحب هذا الأمر.
و رواه أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: عن الحسن، قال: أخبرنا أحمد بن محمد، عن محمد بن علي، عن علي بن محمد، عن الحسن، عن عيسى شلقان ، قال: دخلت على أبي عبد اللّه - عليه السلام - اريد أن أسأله عن أبي الخطّاب، فقال مبتدئا: ما يمنعك أن تلقى ابني فتسأله عن جميع ما أردت؟ قال: فذهبت إليه و هو قاعد في الكتاب، و ساق الحديث إلى آخره .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد