شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۷۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۲۱  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الثامن عشر علمه - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: أخبرني أبو الحسين محمد بن هارون، عن أبيه، قال: حدّثنا أبو القاسم جعفر بن محمد العلوي، قال: حدّثنا عبيد اللّه بن أحمد بن نهيك أبو العبّاس النخعي، عن محمد بن أبي عمير، عن عثمان بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الحميد، قال: أرسل إليّ أبو الحسن - عليه السلام - أن تحوّل [عن منزلك، فشقّ ذلك عليّ، فقلت: نعم، و لم أتحوّل، فأرسل إليّ تحوّل،] فطلبت منزلا فلم أجد، و كان منزلي موافقا لي، فأرسل إليّ الثالثة أن تحوّل عن منزلك. قال عثمان: فقلت: لا و اللّه، لا أدخل عليك هذا المنزل أبدا. قال: فلمّا كان بعد يومين عند العشاء إذا أنا بإبراهيم قد جاء فقال: ما تدري ما لقيت اليوم. فقلت: و ما ذاك؟ قال: ذهبت أستقي ماء من البئر فخرج الدلو ملآنا عذرة، و قد عجنّا من البئر فطرحنا العجين، و غسلنا ثيابنا فلم أخرج منذ اليوم، و قد تحوّلت إلى المنزل الذي اكتريت، فقلت له: و أنت أيضا تتحوّل، و قلت له: إذا كان غدا إن شاء اللّه حين تنصرف من الغداة تذهب إلى منزلك فندعو لك بالبركة، فلمّا خرجت من المنزل سحرا فإذا إبراهيم عند القبر، فقال: تدري ما كان الليلة؟ فقلت: لا و اللّه. قال : سقط منزلي العلوي و السفلي .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد