شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۶۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۱۳  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الرابع عشر علمه - عليه السلام - بالغائب

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

ثاقب المناقب: عن هشام بن سالم، قال: لمّا قبض أبو عبد اللّه - عليه السلام - اختلف أصحابه من بعده، و مالوا إلى عبد اللّه بن جعفر، فتبيّن لهم منه [أنّه] ليس بصاحب الأمر بعد أبيه، فمالوا إلى محمد بن جعفر فوجدوا [فيه مثلما وجدوا] في عبد اللّه، فاغتمّوا لذلك غمّا شديدا، فدخلنا مسجد الرسول - صلّى اللّه عليه و آله - و صلّى كلّ واحد منّا ركعتين، ثمّ رفعنا أيدينا إلى السماء باكية أعيننا، حيرة منّا في أمرنا، و نحن نقول: [اللهمّ] إلى من؟ إلى المرجئة [أم] إلى الخوارج [أم] إلى المعتزلة؟ فجاءنا مولى لأبي عبد اللّه - عليه السلام - فدعانا إلى أبي الحسن [موسى] - عليه السلام - فمضينا معه ، فاستأذن لنا عليه، فأذن لنا، فدخلنا، فلمّا بصر بنا قال من قبل أن نتكلّم: إليّ، لا إلى الخوارج، و لا إلى المعتزلة، و لا إلى المرجئة، فعلمنا أنّه صاحب الأمر. و رواه أيضا ابن شهرآشوب في المناقب، و الراوندي في الخرائج .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد