شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۴۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۱۹۲  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الثاني علمه - عليه السلام - بمن يقف عليه بعد موته، و هو في تسميته الكاظم

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

الشيخ المفيد في إرشاده: قال: أخبرني الشريف أبو محمد الحسن بن محمد، عن جدّه، عن غير واحد من أصحابه و مشايخه: أنّ رجلا من ولد عمر بن الخطّاب كان بالمدينة يؤذي أبا الحسن موسى - عليه السلام - و يسبّه إذا رآه، و يشتم عليّا - عليه السلام -. فقال له بعض جلسائه يوما: دعنا نقتل هذا الفاجر، فنهاهم عنه أشدّ نهي، و زجرهم أشدّ زجر ، و سأل عن العمري، فذكر أنّه يزرع بناحية من نواحي المدينة، فركب [إليه] فوجده في زرعه ، فدخل المزرعة بحماره، فصاح به العمري: لا توطئ زرعنا، فتوطّأه أبو الحسن - عليه السلام - بالحمار حتى وصل إليه، فنزل و جلس عنده و باسطه و ضاحكه، و قال له: كم غرمت في زرعك هذا؟ فقال [له] : مائة دينار. قال: و كم ترجو أن تصيب فيه؟ قال: لست أعلم الغيب. قال [له] : إنّما قلت لك: كم ترجو أن يجيئك فيه؟ قال: أرجو [أن يجيئني] فيه مائتا دينار. قال: فأخرج له أبو الحسن صرّة فيها ثلاثمائة دينار، و قال: هذا زرعك على حاله و اللّه يرزقك فيه ما ترجو. قال: فقام العمري فقبّل رأسه، و سأله أن يصفح عن فارطته ، فتبسّم إليه أبو الحسن - عليه السلام - و انصرف. قال: و راح إلى المسجد فوجد العمري جالسا، فلمّا نظر إليه قال: اَللّٰهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسٰالَتَهُ . قال: فوثب أصحابه إليه فقالوا [له] : ما قصّتك؟ قد كنت تقول غير هذا . قال: فقال لهم: قد سمعتم ما قلت الآن، و جعل يدعو لأبي الحسن - عليه السلام - فخاصموه و خاصمهم، فلمّا رجع أبو الحسن - عليه السلام - إلى داره قال لجلسائه الذين سألوه في قتل العمري: أيّما كان خيرا ما أردتم أ و ما أردت؟ إنّني أصلحت أمره بالمقدار الذي عرفتم، و كفيت به شرّه.
و رواه أبو علي الطبرسي في كتاب إعلام الورى: قال: حدّثنا الشريف أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى العلوي، عن جدّه بإسناده قال: إنّ رجلا من ولد عمر بن الخطّاب كان بالمدينة يؤذي أبا الحسن موسى - عليه السلام - و يشتم عليّا - عليه السلام -، و ذكر الحديث.
و رواه أيضا أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في كتابه : .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد