شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۴۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۱۸۹  

عنوان باب :   الجزء السادس الباب السابع في معاجز الإمام أبي الحسن موسى بن جعفر ابن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم السلام - الأوّل معاجز مولده - عليه السلام -

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

و عنه: قال: حدّثنا أبو المفضّل محمد بن عبد اللّه، قال: حدّثني أبو النجم بدر بن عمّار الطبرستاني، قال: حدّثني أبو جعفر محمد بن علي بن الشلمغاني، رفعه إلى جابر، قال: قال أبو جعفر - عليه السلام -: قدم رجل من أهل المغرب معه رقيق و وصف لي صفة جارية كانت معه، و أمرني بابتياعها بصرّة دفعها إليّ، فمضيت إلى الرجل، فعرض عليّ ما كان عنده من الرقيق، فقلت: بقى عندك غير ما عرضت عليّ. فقال : بقيت جارية عليلة. فقلت: أعرضها عليّ، فعرض [عليّ] حميدة، فقلت له: بكم تبيعها؟ فقال: بسبعين دينارا، فأخرجت الصرّة إليه. فقال النخّاس: لا إله إلاّ اللّه، رأيت البارحة في النوم رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و قد ابتاع منّي هذه الجارية بهذه الصرّة بعينها، فتسلّمت الجارية و سرت بها إلى أبي جعفر - عليه السلام -، فسألها عن اسمها، فقالت: حميدة. فقال: حميدة في الدنيا، محمودة في الآخرة، ثمّ سألها عن خبرها، فعرّفته أنّها بكر، فقال لها: أنّى يكون ذلك و أنت جارية كبيرة؟ فقالت: كان مولاي إذا أراد أن يقرب منّي أتاه رجل في صورة حسنة فمنعه من أن يصل إليّ. فدفعها أبو جعفر - عليه السلام - إلى أبي عبد اللّه - عليه السلام - و قال: حميدة سيّدة الإماء، مصفّاة من الأرجاس كسبيكة الذهب، فما زالت الأملاك تحرسها [حتى] ادنت إلى كرامة اللّه عزّ و جلّ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد