شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۳۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۱۷۲  

عنوان باب :   الجزء السادس [تتمة الباب السادس في باقي معاجز أبي عبد الله الصادق عليه السلام] السابع و الخمسون و مائتان إبراء أعمى

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و عنه: بإسناده عن أبي هارون المكفوف، عن أبي عبد اللّه - عليه السلام -: قال أبو هارون: خرجت اريده، فلقيني بعض أعدائه، فقال لي: أعمى يسعى إلى أعمى، فمصيركم إلى النار يا سحرة، يا كفرة، فدخلت، على أبي عبد اللّه - عليه السلام - حزينا باكيا و عرّفته بما جرى، فاسترجع إلى اللّه، و قال: يا با هارون، لا يحزنك ما قاله عدوّنا لك، فو اللّه ما اجترى إلاّ على اللّه، و قد أنزل فيه في هذا الوقت عقوبة أبدت ناظريه من عينيه، و جعلك و إن كنت ضريرا بصيرا، و انّ علامة ذلك أن خذ هذا الكتاب و اقرأه. قال أبو هارون: ففضضت الكتاب فرأيته و قرأته من أوّل حرف منه، فقال : يا با هارون، لا تنظر في أمر يهمّك إلاّ رأيته، و لا تحجب بعد يومك هذا إلاّ عمّا لا يهمّك. قال أبو هارون: فصرفت قائدي من الباب و جئت إلى منزلي أنظر طريقي و قرأت سكك الدراهم و الدنانير، و نقش الفصوص، و تزويق السقوف و لم احجب إلاّ عمّا لا يعنيني، و سألت عن الرجل فوجدته لم يبلغ إلى منزله حتى بدر ناظره من عينيه و افتقر و كان ذا مال عريض فسار يسأل الناس على الطريق و يقول: لا تعيّر فتبتلى .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد