شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۱۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۱۲۶  

عنوان باب :   الجزء السادس [تتمة الباب السادس في باقي معاجز أبي عبد الله الصادق عليه السلام] الثامن و الثلاثون و مائتان شكوى الشاة له - عليه السلام -

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

ثاقب المناقب: عن سدير الصيرفي، قال: مرّ أبو عبد اللّه - عليه السلام - على حمار له يريد المدينة، فمرّ بقطيع من الغنم، فتخلّفت شاة عن القطيع و اتبعت حماره، فتعبت الشاة، فحبس - عليه السلام - الحمار عليها حتى دنت منه الشاة ، فأومأ برأسه نحوها، فقالت [له] : يا بن رسول اللّه، أنصفني من راعيّي هذا. قال: ويحك، ما بالك تريدين الإنصاف من راعيك؟! قالت: يا بن رسول اللّه، يفجر بي، فوقف عليها حتى دنا منه الراعي، ثمّ قال له: ويلك، تفجر بها ؟! قال: فالتفت الراعي إليه يقول: أمن الشياطين أنت، أو من الجنّ، أو من الملائكة ، أو من النبيّين، أو من المرسلين؟ فقال: ويلك، ما أنا بشيطان، و لا جنّي، و لا ملك مقرّب، و لا نبيّ مرسل، و لكنّي ابن رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، فإن تبت استغفرت لك، و إن أبيت دعوت اللّه عليك بالسخط و اللعنة في ساعتك هذه. فقال: يا بن رسول اللّه، إنّي تائب ممّا كنت فيه، فاستغفر اللّه لي، فقال للشاة: أيّتها الشاة، ارجعي إلى قطيعك و مرعاك، فإنّه [قد] ضمن أن لا يعود إلى ذلك ، فمرّت الشاة و هي تقول: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه، و [أشهد] أن محمّدا رسول اللّه، و أنّك حجّة اللّه [على خلقه] ، فلعن اللّه من ظلمكم و جحد ولايتكم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد