شناسه حدیث :  ۴۳۸۳۰۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۱۲۰  

عنوان باب :   الجزء السادس [تتمة الباب السادس في باقي معاجز أبي عبد الله الصادق عليه السلام] الثلاثون و مائتان تنحية الأسد عن الطريق

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

أمالي أبي المفضّل : قال أبو حازم عبد الغفّار بن الحسن : قدم إبراهيم بن أدهم الكوفة و أنا معه، و ذلك على ، و قدمها جعفر بن محمّد العلوي ، فخرج جعفر - عليه السلام - يريد الرجوع إلى المدينة ، فشيّعه العلماء و أهل الفضل من أهل الكوفة ، و كان فيمن شيّعه سفيان الثوري و إبراهيم بن أدهم ، فتقدّم المشيّعون له فإذا هم بأسد على الطريق، فقال لهم إبراهيم بن أدهم : قفوا حتى يأتي جعفر - عليه السلام - فننظر ما يصنع. فجاء جعفر - عليه السلام - فذكروا له الأسد، فأقبل حتى دنا من الأسد، فأخذ باذنه فنحّاه عن الطريق، ثمّ أقبل عليهم، فقال: أما [إنّ] الناس لو أطاعوا اللّه حقّ طاعته لحملوا عليه أثقالهم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد