شناسه حدیث :  ۴۳۸۲۵۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۵۴  

عنوان باب :   الجزء السادس [تتمة الباب السادس في باقي معاجز أبي عبد الله الصادق عليه السلام] الثالث و الثمانون و مائة علمه - عليه السلام - بالصورة النازلة

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

السيّد المرتضى في عيون المعجزات: قال: روي انّه - عليه السلام - لمّا خرج من بين يدي المنصور نزل الحيرة، فبينما هو إذ أتاه الربيع، فقال له: أجب أمير المؤمنين، فركب إليه و قد كان وجد في الصحراء صورة عجيبة الخلق لم يعرفها أحد، و ذكر من وجدها أنّه رآها قد سقطت مع المطر، فلمّا دخل - عليه السلام - قال له المنصور: يا با عبد اللّه، أخبرني عن الهواء، أيّ شيء فيه؟ فقال له: بحر. قال له: فله سكّان؟ قال - عليه السلام -: نعم. قال المنصور: و ما سكّانه؟ فقال - عليه السلام - خلق أبدانهم أبدان الحيتان، و رءوسهم رءوس الطير، و لهم أجنحة كأجنحة الطير من ألوان شتّى، فدعا المنصور بالطشت فإذا ذلك الخلق فيه، فما زاد على ما وصفه - عليه السلام -، فأذن له، فانصرف - صلوات اللّه عليه - ثمّ قال المنصور للربيع: هذا الشجا المعترض في حلقي من أعلم الناس في زمانهم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد