شناسه حدیث :  ۴۳۸۲۱۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۶  ,  صفحه۵  

عنوان باب :   الجزء السادس [تتمة الباب السادس في باقي معاجز أبي عبد الله الصادق عليه السلام] الثاني و الخمسون و مائة شفاء العليل بتعليمه - عليه السلام -

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

الحسين بن بسطام في كتاب طبّ الأئمّة - عليهم السلام - : عن إبراهيم بن سرحان المتطبّب ، قال: حدثنا علي بن أسباط ، عن حكم بن مسكين ، عن إسحاق بن إسماعيل و بشر بن عمّار ، قالا: أتينا أبا عبد اللّه - عليه السلام - و قد خرج بيونس من الداء الخبيث. قال: فجلسنا بين يديه، فقلنا: أصلحك اللّه اصبنا بمصيبة لم نصب بمثلها قطّ . قال: و ما ذلك؟ فأخبرناه بالقصّة، فقال ليونس : قم فتطهّر و صلّ ركعتين، ثمّ احمد الله و اثن عليه و صلّ على محمد و أهل بيته ، ثمّ قل: يا اللّه يا اللّه يا اللّه، يا رحمن يا رحمن يا رحمن، يا رحيم يا رحيم يا رحيم، يا واحد يا واحد يا واحد، يا أحد يا أحد يا أحد، يا صمد يا صمد يا صمد، يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين، يا أقدر القادرين يا أقدر القادرين يا أقدر القادرين، يا ربّ العالمين يا ربّ العالمين، يا سامع الدعوات، يا منزل البركات، يا معطي الخيرات، صلّ على محمّد و آل محمّد ، و اعطني خير الدنيا و [خير] الآخرة، و اصرف عنّي شرّ الدنيا و [شرّ] الآخرة، و اذهب ما بي فقد غاضني [الأمر] و أحزنني. قال: ففعلت ما أمرني به الصادق - عليه السلام - فو اللّه ما خرجنا من المدينة حتى تناثر [عنّي] مثل النخالة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد