شناسه حدیث :  ۴۳۸۱۷۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۴۳۰  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - السابع عشر و مائة كلام الذئب

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، امام صادق (علیه السلام)

و الذي رواه ابن شهرآشوب في المناقب: عن محمد ابن مسلم قال: كنت مع أبي جعفر - عليه السلام - بين مكّة و المدينة و أنا أسير على حمار لي و هو على بغلة له، إذ أقبل ذئب من رأس الجبل حتّى انتهى إلى أبي جعفر - عليه السلام -، فحبس - عليه السلام -، البغلة و دنا الذئب منه حتّى وضع يده على قربوس السرج و مدّ عنقه إلى اذنه، و دنا أبو جعفر اذنه [منه] ساعة، ثمّ قال له: امض فقد فعلت، فخرج مهرولا، فقلت له: لقد رأيت عجبا، فقال: و ما تدري ما قال؟ (قال) قلت: اللّه و رسوله و ابن رسوله أعلم. قال: إنّه قال: يا بن رسول اللّه زوجتي في ذلك الجبل و قد تعسّر عليها ولادتها فادع اللّه يخلّصها و أن لا يسلّط [شيئا من] نسلي على أحد من شيعتكم. فقلت: قد فعلت. ثم قال ابن شهرآشوب: و قد روى الحسن [بن عليّ] بن أبي حمزة في كتاب الدلالات هذا الخبر عن الصادق - عليه السلام - و زاد فيه: أنّه عليه السلام - مرّ و سكن في ضيعته شهرا، فلمّا رجع فاذا هو بالذئب و زوجته و جرو ، عووا في وجه الصادق - عليه السلام - فأجابهم بمثل عوائهم بكلام يشبهه . ثمّ قال لنا - عليه السلام -: [قد] ولد له جرو ذكر، و كانوا يدعون اللّه لي و لكم بحسن الصحابة، و دعوت لهم بمثل ما دعوا لي، و أمرتهم أن لا يؤذوا لي وليّا و (لا) لأهل بيتي، ففعلوا و ضمنوا لي ذلك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد