شناسه حدیث :  ۴۳۸۱۷۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۴۲۸  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - السابع عشر و مائة كلام الذئب

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و عنه: عن الحسين قال: أخبرنا أحمد بن محمد [عن محمد بن عليّ] عن محمد بن عمرو بن ميثم، عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد اللّه - عليه السلام -: أنّه خرج إلى ضيعة له مع بعض أصحابه فبينا هم يسيرون إذا ذئب قد أقبل إليه ، فلمّا رأى غلمانه أقبلوا إليه قال: دعوه فانّ له حاجة. فدنا منه حتّى وضع كفه على دابّته و تطاول بخرطمه ، و طأطأ رأسه أبو عبد اللّه - عليه السلام - فكلّمه الذئب بكلام لا يعرف، فردّ عليه أبو عبد اللّه - عليه السلام - مثل كلامه، فرجع يعدو، فقال (له) أصحابه: قد رأينا عجبا، و قال: إنّه أخبرني أنّه خلّف زوجته خلف هذا الجبل في كهف، و قد ضربها الطلق و خاف عليها فسألني الدعاء لها بالخلاص، و أن يرزقه [اللّه] ذكرا يكون لنا وليّا و محبّا، فضمنت له ذلك. قال: فانطلق أبو عبد اللّه - عليه السلام - و انطلقنا معه إلى ضيعته و قال: إنّ الذئب قد ولد له جرو ذكر. قال: فمكثنا في ضيعته معه شهرا ثمّ رجع مع أصحابه، فبينا هم راجعون إذا هم بالذئب و زوجته و جروه يعووا في وجه أبي عبد اللّه - عليه السلام - فأجابهم (بمثله) ، و رأوا أصحاب أبي عبد اللّه - عليه السلام - [الجرو] و علموا أنّه قد قال لهم الحقّ، و قال لهم أبو عبد اللّه - عليه السلام -: تدرون ما قالوا؟ قالوا: لا. قال: كانوا يدعون اللّه لي و لكم بحسن الصحابة، و دعوت لهم بمثله، و أمرتهم أن لا يؤذوا لي وليّا و لا لأهل بيتي فضمنوا لي ذلك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد