شناسه حدیث :  ۴۳۸۱۶۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۴۱۷  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - الثامن و مائة إحياء ميّت

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

ثاقب المناقب: عن محمد بن راشد، عن أبيه قال: أتيت بعض آل محمد لأستفتيه عن مسألة، فسألت عن أعلمهم، فهديت إلى محمد بن عبد اللّه بن الحسن، فاستفتيته في ذلك، فقال: إنّي لست أدري ما هذا ؟ فقال: أ و ليس قد جاء عنكم أنّكم تقولون في أنفسكم أنّكم تدرون بالعلوم كلّها؟ قال: إنّ ذلك لا يعلمه إلاّ الإمام، و لست بذلك، قلت له: فمن أين لي بذلك؟ قال: ائت جعفر بن محمد - عليهما السلام - فانّ عنده لا شكّ فيه فأتيته، فقيل لي: مات السيّد [ابن] محمد فهو في الجنازة، فأتيته و استفتيته فأفتاني في مسألتي، فلمّا أن قمت أخذ بثوبي فجذبني إلى نفسه فقال: «إنّكم معاشر أهل الحديث تكتموا العلم». فقلت له: يرحمك اللّه أنت إمام هذا الزمان؟ فقال: «نعم و اللّه، إنّي إمام هذا الزمان»، فقلت: علامة و دليل، فقال: «سلني عمّا شئت أخبرك به إن شاء اللّه، فقلت: «إنّ أخا لي مات في هذه المقبرة فامر أن يحيا، فقال لي: ما أنت أهل لذلك و لكن أخوك ما كان اسمه ؟» قلت: أحمد. فقال: «يا أحمد قم باذن اللّه تعالى و باذن جعفر بن محمد، فقام و اللّه و هو يقول: يا أخي اتبعه. و حلّفني بالطلاق و العتاق ألاّ اخبر أحدا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد